التجربة الأدبية لعبير العطار في نقاش مفتوح بنادي القصة

 

التجربة الأدبية لعبير العطار في نقاش مفتوح بنادي القصة

نظم نادي القصة إل مقه بصنعاء أمسية نقاشية حول التجربة الإبداعية للأديبة عبير العطار ،   وقد شارك في الأمسية عدد من الأدباء ، ومنهم الأستاذ حسن الدبعي الذي تحدث واصفا لتلك النصوص بدفقات في الحب.. معيباً على الكاتبة بعدم وجود أي صراع.. منوها إلى أن العمق الفلسفي أهم ما يميزه .
والأستاذ زيد الفقيه في كلمته.. وصف تلك النصوص بانتمائها للنص المنفتح على الأجناس.. مشيدا باستخدام الكاتبة للمجاز اللغوي والكناية المختزلة. إلى جانب العمق الفلسفي.
–  وكان الأستاذ ياسين الحيدري .. قد وصف تلك النصوص بالبوح الأنثوي المعاصر.. لأنثى مشرقة دون حجاب.. وخلاصة تجربة حياة في قالب فلسفي.
أما “تجاعيد الزمن” فتحدث حوله الأساتذة:
– وليد حيدر.. منوهاً بأن المرأة حاضرة في إبداع العطار كضحية.. والرجل كجلاد.
–  فاروق مريش.. إن الكاتبة سلطت إبداعها على وضع المرأة العربية بلغة جزلة وثقافة عالية وتكثيف لافت.. واختزال لمعان عميقة كما في قصة الحساب.. كما امتازت مجموعتها بتنوع الأفكار والوحدة الموضوعية.. مع النهايات المفتوحة.
– ثابت القوطاري.. نوه بالغموض الذي يسود تلك النصوص.. باستدلالات وتناص مع النص المقدس.. والتراث الديني..
– عبد الكريم محمد .. وصفها بالنصوص الرمزية .. الأقرب إلى شعر الهايكو.. وأنها كتابة نسوية متباكية,
–  أمة الرزاق الحكيم تحدث حول رواية “بانسيه” بداية بالعنوان الذي يحمل اسم بطلة الرواية.. كما أنها تمثل بلون الغلاف الأزرق البنفسجي وردة بانسيه.. رواية رومانسية.. وصراع بين الخير والشر.. ويرمز إليه ببانسيه وجه الخير وأختها وجه الشر.. ثم بقية الشخصيات بتبايناتها.
– باسمين الأنسي تحدثت حول رهان مرآتي بالنصوص العميقة والمؤثرة.. وبسلاسة المشاعر التي تدور حول الحب والعلاقات الإنسانية.
أدارة النقاش باقتدار الأستاذة نجاة باحيكم والأستاذ ياسين الحيدري .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: