صُبّي لهُ خَمرةً في الكأسِ أو لَبَنا

 

صُبّي لهُ خَمرةً في الكأسِ

ـ وليد الشواقبه

 

(6)
أُفكِّرُ بالكتابةِ عن بلادي

صُبّي لهُ خَمرةً في الكأسِ أو لَبَنا
ما عـادَ يملِكُ لا عَقلاً ولا بَدَنَا
.

قَد جاءَ من آخِرِ المَعنى
ولا قلمٌ إلّا ولقَّنهُ من وَحيِهِ شجَنَا
.

فَدثِّريهِ بما في القَلبِ من شَغَفٍ
وعَلليهِ بِماءِ الوصلِ ما وهَنَا
.
وعانقِيهِ كما لو كُنتِ طفلَتَهُ
إنّ العِناقَ صدىً يحكي طُفولَتَنا
.

وِلْتَسكُنِيهِ بحُبٍّ واسكُنِيهِ بهِ
لا بارك اللهُ حُبَّاً لم يكُن سَكَنا
.

لا تسألِيهِ سُؤالاً عن هُويَّتِهِ
فقد يذُوبُ بُكاءً لو يقولُ : أنا
.

هُوَ السَّرابُ الَّذي يُخفي حَقيقَتَهُ
فإن دنوت نأى أو إن نأيت دَنا
.

كانَت حَبيبتُهُ الصَحراءُ تمنَحُهُ
ظِلَّاً فيمنحُها من ظِلّهِ وطَنَا
.

في هَدأةِ الرِّيحِ يبني خَيمةً لِحِمَى
مجدٍ عظيمٍ لِذا بالمَكرُماتِ بَنى
.

يقُولُ للغَيم :ِ
ناوِلني يدَيكَ لكي أرقَى
إلى النجمِ كي أصطادَ منهُ سَنا
.

عَمَّاتُهُ النَخلُ كم أهدَتهُ حِكمتَها
إنَّ الصُعودَ جُنونٌ والسُّقوطَ جَنَى
.

لم يَفهَمِ السِرَّ لمَّا أختارَ طِينتَهُ
ومنطِقُ الطَّينِ أن يشقى بِهِ زمَنا
.

يا مَن رأى أُمـَّةً في الجَهلِ غارِقَةً
رَدحاً من الدَّهرِ ما أنصَفتَ أُمَّتَنا
.

هُناكَ آلِهةٌ عَطشَى على فَمِها
لا تشتَهي لثمَنا بل تشتهي دَمَنا
.

لو أنَّ هَذا السُكُوتَ المُشتهَى قَدَرٌ
فليتَ شِعري لِماذا اللهُ أنطَقَنا ؟
.

يا حُزنُ
يا سَيَّدَ الأسماءِ قاطِبةً
هل أخترعتَ الهَوى عمداً لِتجرَحَنا ؟
.

نحنُ العَرايا كَما الأوتارِ مِن دَمِنا
كم شقَّ إيقاعُنا العارِي وكم فتَنا
.

قالَت لنا دَمعةٌ :
كم عُمرَ مِحنَتِكُم ؟
نحنُ الَّذين دُمُوعاً شكَّلوا المِحَنا
.

ونحنُ مَن خَرَّ كالأشجَارِ مُذ وهَبوا
للفأسِ أضلُعَهم واستعذبُوا الثَمَنا
.

فَيا انعِكاسَ مَرايا الغَيبِ مُدَّ مَدىً
ويا أذانَ بُيوتِ اللهِ سِرْ مَعَنا
.

سَندخُلُ المَوتَ من أسوَارِ نقمَتِهِ
ولن نُقرِّبَ لا كبشاً ولا كَفَنا
.

سنَفتَحُ البابَ للمَوتى ونُغلِقُهُ
إنَّ الفناءَ خُلودٌ والخُلودَ فَنا
.

قالَت لنا (أُورشَليمَ) : الحَربُ سُنَّتُكَم
قُلنا : السَّلامُ لِمَن قالَ السَّلامُ لَنا
.

يا (مكَّةَ) اللهِ يا أُمَّ البِلادِ ألَمْ
تُعَاهِدي اللهَ ألَّا تعبُدِي وثَنا ؟
.

يا جَدَّنا (النِيلَ) يا حَامِي البِقَاعِ ويا
رَبَّ الجِيَاعِ .. عَدِمنا الماءَ والمُؤَنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: