أرحلُ للقمر


خليل السروري (24)
أرى من بعيد

غبت عنك ..
فلا سألت الناس عني
ولا الطرقات ..
ونسيت أو تناسيت
بأنني ..
لست كباقي الناس
أنا الحنان الذي يلف
صقيع حياتك
والنور الذي
ينير ظلام أيامك
ألهث هنا
وهناك ..
أبحث ..
في شهقات الجداول
مع أغاني الطفولة
والصباح ..
وأسأل الفجر
هل عدة مساء
وتظل أشواقي معلقة
وأرحل للقمر المختبئ
بين حنايا الغيوم
لعلك تكون هناك
وأقول لقلبي
أحاكيه همسا
هل هناك فكاك
من بين أضلعه ..؟
ويسألني الناس
أين تكون ..؟!
فتخجل العبارات
عن رد الجواب
ويحترق الوصل
مع السؤال ..
وأعيش هاجسا .. مخيفا ..
وقلقا .. مملا ..
من أنا عندك
هل أنا
عندك كباقي البشر ..؟!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: