تساؤلات

 

تساؤلات
ـ عثمان المسوري

 

(22)
جزرٌ في سراب 

ألَمْعَةُ روحي همتْ من فمي؟
أم الشعرُ قطرٌ بلا بارقِ؟!

سُؤالٌ كَمَا النَّارِ لكنَّ لِي
جوابٌ كَمَا المَاءِ في خَافقِي.
.

رَمَانِي إلهي إلى الفَقرِ أَم
رَمَانِي افتِقَاري إلى خالقي؟!

سُؤالٌ كَمَا النَّارِ لكنَّ لِي
جوابٌ كَمَا المَاءِ في خَافقِي.
.

وما يُقْتَلُ الشعبُ إلا بهِ
أم الحربُ فِسْقٌ بلا فاسقِ؟!

سُؤالٌ كَمَا النَّارِ لكنَّ لِي
جوابٌ كَمَا المَاءِ في خَافقِي.

.
وهل ساقني للذِّنوبِ الهوى
أم الذنبُ يشتاقُ للشَّائقِ؟!

سُؤالٌ كَمَا النَّارِ لكنَّ لِي
جوابٌ كَمَا المَاءِ في خَافقِي.
.

وهل حُسْنُها ذنبُ فقري لها
أم الحسنُ إحسانُها للشَّقي؟!

سُؤالٌ كَمَا النَّارِ لكنَّ لِي
جوابٌ كَمَا المَاءِ في خَافقِي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: