كـــــــرما لوجهــك ..

 

(49)
خلف المداد حكاية لا تخفى

ـ عبدالإله الشميري

كـــــــرما لوجهــك ..كل شـــــيء هـــــــــين
وجـــــــه القصـــــيدة والخلــــود الممــكن
.

والأغنـــــــيات ثريــــــــــة بقطـــــــــــافها
والأمنـــــــيات خــــفيـــها والبــــــــــــــــين
.

أنت القصــــــيدة مــن منـــــابت حـــــزنها
حـــــــتى منــــــافيها وأنــــت المـــــــــوطن
.

قـــارنت ظلـــــــك والأنـــــــــــاقة ملــــــؤه
بالأخــــــــريات فــريـــــفوك ومــــــــــدنوا
.

لا شــــــــــيء للمتشــــــابهات قلـــــــــوبهن
ســـــــــوى التعــــــلل ..والتعـــــلل محــــزن
.

لا تحـــــــزني هـــــذا حبيـــبك عــــــــائد
ســــــــلس المشـــاعر بالحِـنــين محــصن
.

هــي زلــــــة طـــــويت ويشــــرق بعــدها
قلبــــي الكبـــــير عليــك ثم يــــــدندن
.

قلبـــــي عليــــك حمــامة مفــجــــــوعة
بفــــــــــراخها إن عـــــيرتك الألســــــــن
.

تبـــــــــا لــــــه لمــــــا تســــــلل مؤثـــــــرا
أخـــــــرى عليــــك وكبـــــرياؤك معلـــــن
.

تبــــا لمــــــن جعـــــلوا الرســـائل زينـــة
وأمــــــامهــــم ســــــفر ولـــــــم يتـــــزينوا
.

تبـــــــا لأهـــــل الفيــــس بــــــوك وآلـــه
الأبــــرار : مــــن طعنــوا القلوب وأبنـــوا
.

شجـــــر الفجــيعة فــي عيــونك باســــق
جـــــــدا وقلبـــــــك بالأنـــــين مــــدوزن
.

خــــــــــداك يخــــــتزلان كل حكــــــاية
حمـــــــراء روعــــــها البكــاء الأرعــــــــن
.

واريهــــــما .. إنـــــي احــــترقت عليـــهما
تفــــــاحـتان همـــــــــا وكلـــــي أعيــــــــن
.

يا طفــــــلتي قـــــريء الكتــاب تــبـــــيني
إن اـــــم تـكـــونيها … مــن المــتبـــين؟!!
.

تـــــــدرين أنت بــــأن قلــبك شـــــــــــاعر
وأنــا الشــــــــقي الطائــــش المتشيــطن
.

مــــاكنت صبــــــا في هــــــواك لأن لـــي
نســـــــبا ببـــــابك دربــــــه متـــــريحــــن
.

مــــاكـــنت صبـــا فـــي هـــواك لأن لـــي
نســــــبا ببــــابك دربــــــه متـــــــروحـــن
.

أو أن أهـــــلك ــ قدســــــت أســـــماؤهم ــ
خلعـــــوا الثـــراء عليك يــوم تلنـــدنوا
.

مــــنذ الطفـــولة يا صــــديقة والمنـى
حكــــــر علينـــــا والجنـــــــون مهيــمن
.

المـــــال عكــــــــاز المــــــريب وظلــــــــه
المتأســـــــن المتســـــرطن المتـعــــــفن
.

والحــــــب درب الأنبيـــــاء وهــــل لهــم
درب إذا انتعــــــلوه ثــــم تفـــــــرعنوا؟!
.

لمــــي شــــرودك واقــــرأي تعــــــويذتي
إنــي أحـــــــبك كـم تــعــبت أبــــــــرهن!!

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: