سرُّ المحبة 

 

سرُّ المحبة
ـ عثمان المسوري

 

(22)
جزرٌ في سراب 

عصفورُ قلبي للغواني يصدَحُ
وغصونُ عقلي بالهوى تترنَّحُ

روحي نـوايا الماءِ في غيماتهِ
يروي جفونَ الذابلات ويفتحُ

فلكم هَمَمْتُ وبعضهنَّ هممنَ بي
لولا الموانعُ صرتُ طيرًا يَجْرَحُ

من قالَ للأجسادِ إغراءٌ ، كمن
لا يسمع الأرواحَ اذ تتنحنَحُ!

أوقال للأشياءِ أسْرارٌ ، فمن
جَمَعَ الطيورَ بلا عَطاءٍ يُمنَحُ؟

سرُّ المحبةِ كالسَّحابةِ خِدعةٌ
لا تَهتدي ، أو يهْتديها المطرحُ

فهي الذواتُ تحومُ تبحثُ في الهوى
عن ذاتِها ، فإذا التقَتْ لا تَبرحُ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: