عن الوطن المشرد في المنافي

 

عن الوطن المشرد في المنافي

(49)
خلف المداد حكاية لا تخفى

ـ عبدالإله الشميري

عن الوطن المشرد في المنافي
يطوف الآن.. يوغل في الطوافِ
.

وعن حلم ٍتخطّف مقلتيهِ
وفرَّخ في مشاعره الرهاف..
.

يذكِّرُه انتحابُ النَّآي بردالــ
ـــمطارات الوريفة والمرافي

.
فيكسره بحسرته فؤاد
تعرقل بالمشاعر والشغاف
.

ويهتف للبعيد لعل طيفاً
يقربه ….ويغرق في الهتاف

ـــــــــــــــــ

مُريبٌ لا يُلام ومســتريبٌ
ينزُّ دمــاً ويحلم بالتعافي!
.
ولا الأحلام مورقة لديه
ليقطفها ولا الدنيا عوافي
.

يُقطِّر قلبه شجنا َّ ووجـداً
ويظهر ما استطاع من التصافي
.

ويضمر للعداوة كل ودٍّ
ليعدم في النهاية من يصافي

ــــــــــــــــــــــ

له عند الإقامة.. أن يُصــلّي
لغــربته…. وعند الإنصراف
.

ويركض لانتزاع الرزق ركض الــ
الطريدة في …المهامه و ِالفيافي
.

لأنَّ بلاده الأم اســـتقامت
على قـَـدَرٍ من الظلمات ..غافِ
.

ستمطـر عســكراً وتفــوح قُبحــاً
كعاتها …تعكر كل صافي

ـــــــــــــــــــــــــــــ

مُريبٌ …والمريبُ على جناسٍ
عقــيمٍ ســرمديَّ الاختــلافِ
.
إذا رفع الزحــاف ُيداً إليه..
تأمّــله وصــفق للزحــافِ
.

يغض(……)*١عن القناعة وهوأدرى
بسُــكَّر طعمها عند القطافِ
.

ويمعن(….)*٢في المطامع علّمته
التســكع في ســنابلها العجاف

ـــــــــــــــــــــــــ

غرابٌ خانه المعنى ..غريبٌ
يحــاول( …..)*٣ ثُـم تنهــره الســوافي
.

جــناحاه جناحا خنفساءٍ
هـلاميا القوادم والخــوافي
.

كأن حفيف خفقهما رعافٌ
لرأسٍ ما درى سـر الرعافِ
.
كبوحٍ باسقٍ في النخل ينوي
التقــوّسَ في العراجين النحافِ
.

يؤطره ليعترف ارتجاف
فيتضح المقام بلا اعتراف

ـــــــــــــــــــــــ
تأمل يالغريب ولا غريبٌ
هنا إلا وقوفك وانصرافي
.

غريباكــا ..هنالك،،رأسمالٍ
جبان،،حدَه: حدُّ الكفافِ

.

وقلبٌ شاعر لا حــزن فيه
نــزاري ّ المشاعر والقوافي

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

تمامُ النهر: رغبةُ ضفتيه
مداهمة التصحر والجفاف

.

يجفَّ ولا يجفّ وذاك همٌّ
إضافيٌّ إلى الهم الإضافي
.
ومبلغ همه: ألـَّـيسَ يجري
إذا ما كان نهراً من ســلاف

ــــــــــــــــــــــــ

تأمل وانكسـر كالنهـر واقرأ
كتابك قبل تعبر شبه حاف
.

تكن في ظنك اللجيّ بدر الــ
ـــدُّجى،،إن لم تكن نجم الغلاف
.

تأمل (إن بعض الظن إثمٌ )
وإنَّ الإثم :ثافية الأثافي
.
تأمل و امنح العبرات عذرا
وزحزح عنك عالمك الخرافي
.

تمتع بالقليل فلست إلا
مضافا قد تفرّع عن مضاف
.

تجيء الأمنيات كنصف كأسٍ
ونصف الكأس: كالسم الزعاف

___________________________
*١يغض عينيه
*٢يمعن النظر
*٣ يحاول أن يطير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: