ويــرونٓني وجـهاً ضحوكاً باسـماً 

 

ويــرونٓني وجـهاً ضحوكاً باسـماً

ـ عيسى العزب

 

(3)
بـــي يا أبـي وجــلٌ وبــي جــزعُ

ويــرونٓني وجـهاً ضحوكاً باسـماً
ويـــرون شــعريَ نــازفــاً يتــألمُ

فيقولُ عني الجـاهلونَ : مُذَبـذبٌ
ويقول عني العاشـقونَ : مُتيــَّــمُ

ويقولُ ثَــمة من يقــولُ : مُــكابـرٌ
ويقولُ آخــرُ : غامــضٌ لا يُــفهم

وجميعهم لا يعـلــمون بــأن لـي
قـــلباً يبعــثر نبضَــهُ ويُـلــمــلمُ

وبــأنّ حــاليَ حــالُهُــم وبأنــني
لــم أنْـسَ أنــهمُ أنــا وأنـا هُــمُ

أنا مـوطنُ الأحزانِ أيَّـامي أسىً
وحضارتي هدمٌ .. وتاريخي دمُ

أنا مَـن إذا ذُكرَ الرغيفُ بأرضهِ
صلى عـليه الجــائعُونَ وسلّـموا

في وجنتيَّ تضوعُ أرضُ الجنتيـ
ـنِ وفــي وريــدي تستحمُ جهـنمُ

يا إخوتي في الجوع أدري مثلكم
أن الكــلامَ عــن الطعامِ مـحــرمُ

ما كــلُ من حبس الدمـوعَ مُــنعمٌ
أو كلُ مـن نطقَ الشهادةَ مُـسلمُ

ما كلُّ ذي صـوتٍ لــسـانٌ نــاطق
أو كــل ذي صـمتٍ أصــمٌ أبــكمُ

فإذا صمتُّ فـلا تقــولوا صامــتٌ
فأنا الــذي فـي صــمتهِ يتـكلمُ

وإذا حــروفِـيَ حدّثت عنِّـي فـقد
أوحى لها صدري الــذي يتكــتم

ولتعلــموا أن الحقيقــةَ مــا تقـول
أصابعي لا مـا يبــوح بــهِ الـفَــمُ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: