أنقذوا حياة الأديب والصحفي أديب قحطان


جلال الدوسري (4)
أنقذوا أيوب طارش

الشاعر الإنسان والكاتب الصحفي الفنان عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني وأحد الرموز الوطنية الشبابية المتميزة بأدبها الجم وذوقها الرفيع وأخلاقها العالية.. وهو صاحب رأي ومواقف إنسانية ووطنية وأخلاقية رفيعة المستوى كونه صحفي ماهر.. إضافة إلى كونه أحد المبدعين المتميزين في مجال الفكر والشعر والثقافة والأدب.

اليوم، أديب قحطان يمر بحالة صحية حرجة للغاية وهو طريح فراش المرض يصارع الموت بكل عزة وإباء وعنفوان، في ظل انه يعاني من الإهمال والنسيان على كافة المستويات الرسمية والأهلية والشخصية التي يمثلها المؤسسات الحكومية والخاصة المعنية وكذلك الزملاء والاصدقاء الذين ما أكثرهم في الرخاء وأعدمهم في الشدة، من أولئك الذين كان اديب قحطان نبراس مجالسهم ونورس متنزهاتهم وقمر سهراتهم في لطفه ولطافته وهدوءه ورقته.

أديب قحطان مصاب بتجلط لويحي في شرايين الدماغ – مرض نادر جدا.. وكان قد سافر للعلاج عام 2012م وعاد يستكمل العلاج في صنعاء، وظل يستخدم علاجه من صندوق رعاية المعاقين في صنعاء كون العلاج لا يتوفر إلا لديه وسعر الجرعة الشهرية في ذلك الوقت 3000 الف دولار.

وبسبب الحرب والحصار وتدهور الوضع العام في البلد ككل انقطع العلاج عليه وظلت صحته تتدهور ببطء إلى ان اشتد في الثلاثة الايام الفائتة.. والان تم إيقاف انتشار المرض لبقية الجسم بمغذيات إسعافيه للمخ، وإذا لم يسافر للعلاج خلال شهر على الأكثر فإن حالته الصحية ستنتكس بما لا يحمد عقباه لا قدر الله.

وهنا، دعوة وصرخة استغاثة عاجلة نرفعها ونوجهها إلى الجهات المختصة المعنية في الدولة وإلى المنظمات والجمعيات والمؤسسات الخيرية العاملة والمهتمة في مجال تقديم الخدمات والرعاية الإنسانية الطبية والاجتماعية، وإلى رجال المال والأعمال الخيرين وأصدقاء وزملاء ومحبي أديب قحطان، وإلى كل من لديه القدرة في المساعدة وحب الخير ان يبادروا إلى تحمل المسئولية الوطنية والإنسانية والأخلاقية بالإسراع في المساهمة بعملية إنقاذ حياة هذا الرجل الشاب الصحفي الكاتب الشاعر الإنسان أديب قحطان من خلال التعجيل بتسفيره إلى الخارج حيث تتوفر إمكانيات العلاج المناسب في الأردن او الهند تحديداً.

ومن الله نسال التوفيق لكل خير.. ودعواتكم المباركة للأخ اديب بالشفاء والعافية وبالتوفيق لتسهيل الامور وتحقيق المراد.

والله المستعان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: