متقد النبض

 

متقد النبض

ـ سكينة شجاع الدين

 


سكينة شجاع الدين (13)
ضبابية الملامح

من بين كثير من الاحتمالات

أتيت

لتنبت في الأرض القاحلة

وردا

ونباتا أخضر

لا دعوى تثنيها أزمات أخرى

أنت المفتون بخيالات أخرى

هل تدري عما أتحدث

عن فريق في الأرض أنادي

عن قلوب ثكلى

يسكنها البؤس

عن حرف كسنابل قمح يتدلى

يجري ضمن مجالات

تتكاثر أكثر

ينجم عنها تغيير الألوان

أو بلورة الأعوام

لا أدري من منها مبلل بخيبته أكثر

من منها يسترجع تاريخ

اللهفة

والوله التائب عن وليمته الأولى

من حقق فيها أول سبق صحفي

 

أول موروث لم يكتمل النضج

هل تدري أنك لا تدري

اااااااه لو تدري أنك تسبح في عالم لا يدري عما يتحدث

لم وبم يتحدث ويبرر صمته

بحروف جذلى لا تأويه

أو تجعله يحتمل التأويل

وعلامات المصدر في يده قد تزخر بمزيج من قانون الجذب

المطلق

أرواح تتهاوى عبثا

أرواحا لا تتقن غير اللهفة

ولا تنبض بغير الحب الأبدي

لك وحدك تبقى شعيرتها

الأولى

ويبقى نبضك فيها متقدا

لا يخبو

أو ينحرف مساره عن تاريخ

المجد الضارب في أعماق

الوجد العربي

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: