عبوري إليك

 

عبوري إليك

ـ بدرية محمد

 


بدرية محمد (54)
وجه بغير ملامح

فكرة مجنونة تحلق الآن

على رأسي.

ماذا لو تساقطت مطرا

أنثويا على أوراقك وذاكرتك

ومعطفك الشتوي ،

وأصبت حينها بسعال الاشتياق ؟

……………………!

 

ماذا لو تركت لك ضفائر لوعتي ,

وبعضا من جوع قصائدي,

وسلة من ارتعاشات

المساء في صندوق

بريدك .

هل كنت ستأتي,

أم أنك ستطويها في جبّ

النسيان!؟

……………………..!

الحنين لا يقاس بالغياب.

هكذا أخبرتني مرآة

العبور إليك .

…………………..!

 

أحتاج الكثير منك…

لأبقى على قيد الاشتعال,

لأمنح قلبي فكرة مجنونة أخرى.

كأن أحلق مثلا على

جناحين من نبيذ وعناق,

وأحط بلهفة بين ذراعيك,

وأحيط بك كالهواء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: