اللـــه لا يــتدخل بأخــطائنــا

 

اللـــه لا يــتدخل بأخــطائنــا

شعر : عبدالإله الشميري


عبدالإله الشميري (49)
خلف المداد حكاية لا تخفى
ــــــ
سأقف محايداً
ريثما تكملين خسائرك
لن أكون طرفا ًبين قلبي وقلبك
ولا قمراً حائراً
ينعاه المساء
**
موغلٌ في الغربة
لكني كثير الدربةِ
حين ترتبك السماء
**
الخسارة مستقرة..
خيرٌ من مزاج الطير
الطير الخائف من أقرانه
الحافظ للإيقاعِ
الرافض تحقيقه
القابض للألوان..
يختال في الأسود
ويقاتل بالأحمر والتركواز
….. يحيكُ فخاخاً للمرآة
**
سأقف محايداً
وأناملي تتقصى مواقع الإبر
كلما سقطت إبرةٌ
عقدتُّ خيطاً لاتهامك
لن أقرع باب الســهرة
ولن تحلق روحي هذه الليلة
أرّقتْها الحسرةُ
وحبستها الخطيئةُ في الجسد
**
أحتاج لبضع قناعات لأتحرر
بضع قناعاتٍ لأغتسل
قلت: لأغتسلَ ،،، وضعي خطاً تحت أغتسل
ضعي منديلا أحمرْ
وضعي غيتاراً
وشموعاً حمر
**
المسافة التي بين آدميَّ الان..
واضحةٌ ومقرؤة
لم تكن إلا خرائبك التي استقامت برغبتك
لي أنثايَ الواحدة
ولكِ أثناي َالان
لكِ آدماكِ اللذان يقتتلان داخلي
وســواهما..
يقتســمون جبال الســكر.
لك آدماك اللذان يفتتلان داخلي
ينحاز الأول للنرجس الذي فاح من دمه
والآخر خلف خيالك يلهث
**
ماكنتُ سأهجـو النرجس إن فاح ثملاً في غيابك
إن عاد للنميمة مكــرها
إن باع ذكورته وضـللك
إن خان اللون وخيب ظن العشاق
ما سأفعله ُ
هوأني سأزيح العتمة
وأجـادل عمن يلهث
سأمنحه فرصة للتأمل
وأوسّع المسافة بين حاجبيه
سأقف محايداً
ولن أكون طرفاً بين قلبي
وكــــــ..
..ـــــ لـــبِك
**
لا مرساة للإنسان إن خاض جنونه
ولا مرثاة للعدم
لا شكل للموت
ولا ديانة للملكوت
الرصانةٌ علبة كبريت ٍ
والتعقل حرائقُها المؤجلة
الحنين مواسـمٌ ممطــرةٌ
والتخاطــر أيائلُها الراحلة إلينا
الوقت دفـاترٌ مهترئةْ
والرســائلُ:
كائناتها التي لا توصف
فليسـقط عهد التعريفات
من أســرف في القتل وصـادر طهر الأطفال
يســقط عهد التعريفات
يســقط ُ..
يسـقط.. حكـم العســكر

**
ليكن ما اقترفناه لعبةً للحظ إذِنْ
ولتكن علائقُه مستمرة
الله لا يحتاج لعقولنا
ولا لدموعنا المرقعة
والملائكة ..
تكره الاطلاع على الظغينة
**
المشيئة كلها لنا
ونحن وحدنا من يقرر لون الحبر
وفهرسة الكتاب
**
الله لا يتدخل بأخطائنا
ولا بهواياتنا المبقعة
ليس له إلا الزلازل وتحريك المطر
ولا مدد لأنبيائه بعد التبليغ
الشمس راحتُه
والمساء رحمته
أعطاكِ العقل وقال :”لنهدينّك”
سأسمي طعنتي الآن” لنهدينّك”
وأنصب برجاً للمراقبة
لن أرشد النحلة إلى الحقل إن نشتُ الوردة
ولن أمنع الوردة اللقاح
لن أخــلع وجــه الحقل
ولن ألبس جلد الصحراء
لن أعقد خيطاً للمقارنة
ولن أضرب أمثلةً ..لولوج الجمل سم الخياط
**
ألله لا يتدخل بأخطائنا
ولا بغواياتنا المرقعة
لُـمّي أشياءك من دربي واغلقي كل نافذة
أغلقي كل نافذة وباب
روحي لن تحلق هذه الليلة
أرّقتْها الحسرة ُ
وحبستها الخطيئةُ في الجسد

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: