قوس قزح

 

ـ عبدالله عوبل

(3)
قبر أكبر من شارع

١: قبل الشروق

قبل أن تشرق الشمس،

كان دفئه قبسا

مرشده ورفيقه.

عند الدرجة الغامضة

من السلم،

سقطت من يده شمعة

انطفأت الرؤية في الأعلى،

فيهوي

يعد المسافات نحو الغياب.

٢: تجبر نملة

من نقطة صغيرة في المحيط،

تأبطت الخنفساء كيس زادها،

قلدت مشية جينكيز خان،

وصوت هولاكو.

سيدة على عرش الشرق.

خسرت زادها،

تتضاءل الخنفساء

صارت بحجم نملة

تخشى أحذية جند سليمان.

٣: إحراق حلم

ارتقى الفأر إلى مستوى الجبل،

وضعت له الإبل سناما من شحومها،

أطلقت عليه لقب الجنرال،

أحاط نفسه بقطيع من الجراد،

وفي الليل يقيم حفلة شواء.

في الليل

يسقط الجراد في النار

بحثا عن الضوء.

أقام مملكة الجراد

وأحرقها

قبل أن يصعد على عرشها.

حذاء على اثنين

يمضي الفتى في الساقية مسرعا

بين الأزهار والأشجار والحشائش

عائدا، يسرع الخطى

بقدمين خفيفتين

بين السواقي

تك تك تك تك

ثمة من ينتظر الحذاء نفسه

تقطع أخته نفس المشوار

لتعود هذه المرة حافية القدمين

 

 

٢٢ يوليو ٢٠٢١

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: