بعيدا عن حدسك

 

سكينة شجاع الدين

(14)
كلما نظر قلبي إليه

لا سواك يعلم فحواها

يتواطأ مع مجرات أخرى

و يعانق حروفها مودعا لها

في جسد النص

تمد يدك إليها كلما ساورك المعنى

لتهجي خواطرها

ولدت غريبة في شهر أيلول

لا دليل لها سوى

نصك المتحامل على الوقت

تغدف المعنى

من عين الماء التي وجدتها

على مشارف الحروف

تتسمر كلما مر طيفك

على لغة تمارسها للغناء

بعيدا عن حدسك

ترجمة أخرى للكلمة

تراودها كلما نظرت صوب

صورتك المعلقة خارج

إطار النص

لا مسافة تعدو فيها بعيدا

عن همسك

لا رابط بين اشتعال منزل النداف

وأطراف ذيل قصيدتها

التي كانت تتهيأ بها

لمواجهة كوفيد

مقارنة له كل حالات الإصابة

التي دونتها على سطور النص

الناقم عليك

منذ فرضت على نافذتها

الحجر

ومنعت زياراتها التي كانت تجمع من خلالها صورا لضحاياك

وعرضها على خبير لغة

يفصل بين ماله محل ومجازه

يستدعي بقاءه على قيد النبض

ومن يتم عزله ليكون مصيره

مرهونا بقدرته على تحدي

حالة الخواء التي تتربص به

قد ينجو حرفك والمعنى

قد ينجو نصك وقصيدتك الأولى

لو نظرت إليها من مرآة غير

مرايا الليل المعتمة

من زاوية الفجر المشرق

من معنى آخر تدركه

في زمن الحجر

في زمن المرض المربك

في ساحات الهمس العظمى

عند يقين الحرف

 

10-4-2020

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: