أَلَـــمْ يَـخـطُـر لِـجَـوَّالِـكْ

 

ـ شعر: يحيى الحمادي

(68)
(مَزاد سِري، لجداريّةٍ لم تكتمل..)

أَلَـــمْ يَـخـطُـر لِـجَـوَّالِـكْ
بـأَنّـي غِـبـتُ عَـن بَـالِكْ!

وأَنَّ الــفَـجـرَ لا يَــهـمِـي
سِوى مِن ضَوءِ إِرسالِكْ!

وأَنَّ الـلَّـيلَ فـي صَـدرِي
يُـنَـتِّفُ رِيـشَـهُ الـحـالِكْ!

*****

أَلَـمْ يَـخطُر على بالِ الـ
ـنَّـدى الـمَنثُورِ في شَالِكْ

بـــأَنَّ الـشِّـعـرَ مَـضـفُـورٌ
عــلـى فَـيـرُوزِ شَـلَّالِـكْ!

وأَنَّ الــبَـحـرَ مَــصـلُـوبٌ
عـلـى مِـجـدافِهِ الـهَالِكْ!

*****

أَلَـم يَـخطُر بـبالِ الـعِطرِ
أَنَّــــي بَــعــدَ تِــرحَـالِـكْ

أَصُـــفُّ الـــوَردَ أَشـكـالًا
وأَلــــوَانًـــا لِإِقـــبــالِــكْ!

ومــا مِــن نَـفـحَةٍ تَـبقَى
سِــوى أَنـفـاسِ أَقـوَالِـكْ

*****

أَلَـم يَـخطُر ببالِ الشَّوقِ
أَن يَــسـعَـى لِإِيـصَـالِـكْ!

وأَن يَــرقَــى لِإِطـفـائِـي
بـدَمـعِـي, أَو بـإِشـعالِكْ!

وأَن أَرقَـــى ولَــو يَـومًـا
بـهِ, عَـن حَـظرِ تِجوَالِكْ!

*****

صِـلِي مُضنَاكِ فالهجرانُ
لَــــم يُــخـلَـق لِأَمـثـالِـكْ

أَنــا مــا زِلــتُ مَـهـجُورًا
ومَــسـكـونًـا بــأَطـلالِـكْ

وقـلـبـي لَــم يَــزَل بـابًـا
عــلـى أَصـــدَاءِ مَـوَّالِـكْ

ومــا زالَ الـهَـوَى مِـثلِي
يُـعـانِي طُــولَ إِهـمـالِكْ

*****

إِذا مـــا مَـــرَّ بـــي يَــومٌ
ولَــم أَسـأَلْـهُ عَـن حـالِكْ

ولَـم تَـطرُق يَـدِي قـلبي
ولَـــم يَـخـرُج لِإِدخـالِـكْ

فَـإِنّـي لَم أَعُـد “يَـحيـــا”
لِأَنَّ الــمَـوتَ فــي ذلــكْ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: