الهروب .. لعتمة النسيان

 

ـ خليل السروري

(24)
أرى من بعيد

عندما عبر ..

لشرايين دمي

كان عليه الذهول

من تراكمات

ذلك الوهم المبعثر

في طرقات الأحلام

فكادت تواريخ الماضي

أن تفتح لأبواب الذاكرة

أغنية حنين حزينة

كانت تردد من رفاق

ذلك الزمان الذي مضى

الزمان ألذي

لم يتوقف ،

ولم يعد يعرف الأشياء

ومن أين ..!!

تأتي تلك الجثث .. ولماذا ..!!

تهب تلك الرياح

وهي مخنوقة بذلك الدمار

لتصير الأشياء متراكمة

في ظلام تتوجس

هاجس الخوف ، والألم

ويشعل الناس

على طاولة العتمة

شموعا

لتظل الوجوه ترسم

في متخيلاتها الظل

الآتي من خلف

الأسوار ..

مقرون بلسعة أفعى

وطعنات من سيف الغدر

وخيانة الأقدار

ومازال ..

يركض عبر شرايين دمي

وهو في حيرة ضال

لا يتحدث ..

كفاقد للعقل

يعيش ..

في هوة النسيان

لنهر التاريخ

وجذع الأمم ..

 

20/ 11 / 2019 م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: