يا سيدي وأنت وحدك سيدي

 

ـ شعر : أ/ محمود الحاج

(22)
( من الحقيبة 12) من هافانا إلى صنعاء وقصة الانقلاب 2_2

يامن باسمك أنجم تترنمُ
وبيوم مولدك السما تتبسمُ
أمحمد يا سيد الخلق واطهرهم
شفيعا يوم حشر يعظم
ومن اصطفاك الله دون خلائق
لتقيم دينا صرحه لا يهدم

دين العدالة والمساواة الذي
أرسى المحبة بالسلام يجسم
بمحمد أكرم به من خاتم
للمرسلين عليه نحن نسلم
أدى الرسالة صادقا ومبشرا
حتى استبان الرشد من لا يعلم

كم قاوم الشرك البغيض وسار في
درب الهداية للورى هو ملهم
سارت جيوش المؤمنين وراءه
تتقحم السور المنيع وتحسم
نشرت وميض الفجر في غسق الدجی
حتی استفاقت أعين به تحلم

قد شرف الدين الحنيف بدعوة
قدسية بضيائها تتسنم
يا خير من أسرى به الله إلى
الأقصى إليك تحية تتظلم
من أمة سبق التخاذل خطوها
فغدت حيال عدوها تتقزم

يا سيدي تسعى إليك قلوبنا
وإلى  (المدينة) شوقنا يتضرم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: