الفنانة منى علي في حوارها الأخير     

ـ لقاء:    فهد علي أحمد القباطي ـ قناة عدن

من المدينة الحالمة مدينة  تعز سنصطحبكم هذه المرة مع صوت فني أشجى المسامع، وشنف الآذان وتراقصتْ مع تموجا ته العذاب قلوب العذارى والمحبين من خلال العديد من الروائع الفنية التي قدمها صوت شاركنا أفراحنا وكل مناسباتنا. إنه صوت الفرح صوت الأمل صوت الفنانة الكبيرة منى علي . هذا اللقاء كان لقاءنا الأخير وربما الوحيد الذي تناول الكثير من تفاصيل تجربة الفنانة مني علي الإنسانة التي تحمل قلب طفل محبة حنونة على سجيتها نقلنا إليكم الحوار ببساطته كما دار دون تعديل في اللهجة المحببة البسيطة لفنانتنا الكبيرة منى علي، التي استقبلتنا بكل ود وترحاب كان لقاءنا معها فيه الكثير من معاني الأصالة فيه الكثير من المرح والفرح والطرب الجميل . رحم الله الفنانة القديرة منى علي وأسكنها فسيح جناته  ..

س – سعداء جدا أن نلتقي الفنانة القديرة منى علي في هذا اللقاء ونبدأ لقاءنا بسماع إحدى روائعك ماذا ستسمعيننا ؟

ج – حياكم الله باغني الزفة .

س – يا سلام نحب أن نعرف بعض تفاصيل حياة الفنانة القديرة منى علي في حياة الطفولة ؟

ج – والله في مرحلة الطفولة كنت ألعب أني والبنات وأغني وبعدين سمع صوتي عبدالكريم المنصوب لما الباب الكبير بالمدينة القديمة ، كان به شجر وما بش بيوت عاد الدنيا ما اطوراش كان ما به  بناء كثير ويقلي هذا ريال وأني أشل بالصوت: منزل ودن لك دن ألا يا نازل المنزل منزل ودن لك دن .

س – كم كان عمرك ؟

ج – أقول ست سنين كذا .

س – بمدينة تعز وإلا في اب ؟

ج – بمدينة اب،  والضرب بإب .

س – أيش من ضرب ؟

ج – كنت أغني الأغنية مع النسوان، وكنَّ يفرحنَ بي أني وأختي رجاء، ويدين لنا من (بقشة) من (هللة)، ويدين التنكة تلك، ورنينوه وخرجنا نشتري لنا جعالة واتروح وحصلت لي ضربه قده ضروري .

س – من كان يضربك وما السبب ؟

ج – أبي لأنه عندنا عيب . ذلحين أصبحتُ لا أهل ولا جهال ولا زوج، ولا فن أينوه الفن؟ مش إلا أني جميع الفنانين القدامى مظلومين وأغنية تكون شمات خيبة في الخارج وطلعوا لها الصيت طلعة ونزلة وبالخارج يشجعوا أهل بلادنا أني  مكلف لا معي لا صديق ولا حبيب ما معي إلا الله .

س – الملايين من الجماهير الذين يحبون الفنانة منى علي ؟

ج – مو ينفعنا على قول أبو المسامح وين القريشات. كان به تمثيلية سعودية كان يقول القريشات الهليلات  مو أشتي بالصيت أقسم بالله اللي شدخل بيتي شقول هذي داكنه مش متيقنين يقولوا معي بالبنك رصيد مش داريين أنه ولا معي شيء  .

س – أستاذة منى نشتي نسترجع بعض ذكريات زمان أيش كنتِ تسمعي من أغاني ؟

ج – الذكريات حلوة كنت أتسمع القعطبي الماس الشيخ علي أبو بكر جميع الفنانين كان يعجبني الفن قالوا لي نعلمك العود قلتلهم الله لا قال عادني كنت خايفة من أهلي .

س – ماذا كنت ترددي في القرية من أغاني ومواويل  ؟

ج – أني ما جلست بالقرية مرة بقرية أبي وأني جاهل قلت شسرح أرعي  بعدين شفت من هاذاك اللي يأكل الدجاج الثعلب تركت البقر والأثوار وهات يا صياح أزعجت القرية بكله. كنا نغني للنسوان أني وأختي رجاء ونحنا أطفال وروحت وحصلت وجاشة .

 

س – أختك رجاء صوته مليح زيك ؟

ج –  هاه أحسن مني روح شوف كيف حاله أين الحكومة أني شرجع أسمعك صوته هي غنت مع الآنسي أغنية (أنسى كلام الناس) .

س – وغنيتيها أنتِ كمان ؟

ج – أيوه غنيتها أني مع السمه الله يرحمه .

س – مرحلة الطفولة التي عشتها في إب تذكري في أي فترة قبل الثورة بعد الثورة وهل درستِ فيها ؟

ج – لا ما أذكر إلا أني كعدلت راسي من المعلامة لما البيت. بعدا قالت أمي بنتي إلا حق المطبخ  يعني درسنا الفن .

س –  ما شاء الله  أنت موهوبة وكنت مهتمة بالفن من طفولتك. طيب انتقلتِ إلى تعز بعدما عشتِ مرحلة في إب كم كان عمرك عندما انتقلتِ إلى تعز ؟

ج – اثنا عشر سنة تقريبا .

س – أيش الأسباب التي جعلتكِ تنتقلين إلى تعز ؟

ج – عروس أجي تعز مو أجي أدور عقلي كنت عروس .

س – عندما انتقلتِ لتعز مارست الغناء ؟

ج – كنت أغني بالتنك ولما أتزوجت بطلت ؟

س – لماذا تركت الغناء ؟

ج – ما كناش وقتها نفهم بالفن بس كذا هواية .

س – من كنت تعرفين من الفنانين عندما انتقلت إلى تعز ؟

ج – كنت أسمع عليهم مثل الفنان أحمد محمد حسن الصبري والفنان علي  عبدالله السمة والفنان على الانسي، وكان الانسي مش فنان اسطوانات كان فنان  الملوك حق جلسات الكبارات  ما بش منه الله يرحمه ذلحين معه أسامة الله يحفظه .

س – تعاملت مع الفنان الآنسي وغنيت له ؟

ج – أيوه وسمح لي قلي ما دام أنتِ تغني الأغاني مضبوط غني اللي يعجبك من حقي الأغاني وسجلت أغنية حبيبي عاتسير ودعتك الله لو نزلت اشتحطم السوق .

س – في بداية مشوارك الفني كان صعب أن المرأة تدخل المجال الفني هل لاقيت تشجيع ؟

ج – ما لاقيت حاجة. ما أكذب عليك كنا نخاف من أهلنا وما قدروا يمنعوني من كثر الهواية اللي عندي سجلت رحلك بعيد أني وأيوب بخمسين كان يقلي أيوب خمسين يا منى ولحن هذه الأغنية حق الآنسي .

س – هناك أغنية دائما تردديها وسجلتيها في أول اسطوانة لك بعدن ؟

ج – تقصد الأغنية اللي بنفسي وارددها دائما.

س – نعم وسجلتيها في أول أسطوانة تذكريها ؟

ج – أيوه تقول :

أيام زهر الليالي كان عيشي طاب      وكان لي أهل تعرفني ولي أحباب

س – طيب ارتباطك بهذه الأغنية أيش سببه ؟

ج – يعني لها مواقف بحياتي .

س – ممكن نعرف موقف من هذه المواقف ؟

ج – يعني مرض وحصلي حادث جلست سنة مقعدة بالبيت عندما غنيت رحلك بعيد. يعني لا عاد ننبش الماضي ما جا اجا وما راح راح الجهال ثلاثة وماتوا .

س – الحمد لله على كل حال أهم شيء أنك صامدة ومؤمنة بقضاء الله وقدره طيب ما هي البداية الفنية الحقيقية لمنى علي ومتى عرفك الجمهور ؟

ج – عرفني الجمهور بالزفة والمولد النبوي ورحلك بعيد هذي لما نزلت ضربة الميدان كانوا في الحديدة يقولوا معك أم عبسي وزوجته كانوا يحسبوا إننا مزوجين أني وأيوب.

س – عادكم شباب وإلا متزوجين في ذلك الوقت ؟

ج – لا مزوجين وأيوب قد معه صلاح الله يحفظه وكانوا يعتقدوا أن أيوب زوجي عندما غنينا مع بعض .

س – نستطيع نقول أن الزفة كانت بداية لشهرة الفنانة منى علي ومن خلال الزفة عرفك الجمهور ؟

ج – كنت لا دخلت عند النسوان أعرف أني مشهورة وكنت أقول الرجال ما يعرفوني ، و مرة رحت عند الأستاذ أحمد عبد الرب  وعاده كان مدير الثقافة أدور المعاش  وكانوا الرجال يتخفسسوا هذي منى علي وقال الثاني هذي منى علي وقلت لنفسي معي شعبية عند الرجال واني مش داري. لا عاد حصلت معاش ولاشي أرسلني الشجاع لا عند الأستاذ أحمد عبد الرب وعمل الأستاذ أحمد ورقة لا صنعاء وما فيش فائدة لا حصلت راتب ولا شيء وبعدها سافرت السعودية مع زوجي .

س – متى سافرت السعودية سنة كم ؟

ج – سافرت عاد الأمير فيصل الله يرحمه. وما فيش فائدة  مضيعين لا حد الآن و احنا مسكنا بالزوج لما مات .

س – متى مات الله يرحمه ؟

ج – وعادني بالسعودية قد له ثلاثة وعشرين سنة وتزوجت مرة ثاني وما فيش فائدة الحمد لله .

س – الحمد لله طيب أنتِ غنيت الزفة العدنية ساعة الرحمن ذلحين والشياطين غافلين ؟

ج – أيوه غنيت الزفة العدنية صعب غناؤها لأنها مطولة. وأذكر كان في واحدة هنا بالمدينة ذمارية يقولوا له بيت الجص وكانت الذمارية تغني زفة من حق ذمار تغنيها سريع بنغمة بلاده أني صلحتها وغنيتها صنعاني اللي تقول قد بدا بدية بإفرح مثلما نجم الصباح يا عروس  .

س – يعني لحنتيها ؟

ج – لا أني صلحتها وحسنته ما الذكاء قدني ذكي من صغري وما استطيع أقول حقي لا حق الناس أني بس صلحته وعملته صنعاني لأنه ما فيش فرق بين ذمار وصنعاء ذلحين أقلك بصراحة في ناس أسمعهم يفوروا دمي يغنوا التراث ويجددوا قليل باللحن ويقولوا حقهم .

س – المتابع لأعمالك الفنية يلمس أنك مهتمة جدا بالتراث الشعبي ؟

ج – مهتم لكن ما بش تشجيع أني أتكلم بصراحة ورزقي على الله هو إلا معاش يقطعوموه بكيفهم لي الله اللي خلق السماوات والأرض أهم شيء ماسكة بالصلاة والصيام الله ما يضيع أحد .

س – من خلال اهتمامك بالموروث الشعبي كيف كنت تحصلي على الكلمات والألحان ؟

ج – أجلس وأكيف بالقات وكان به قات من حق المسراخ واني صح مش قارئة ولكني كنت أثنيها مرة مرتين بالمسجلة وأحفظها .

س – جميع أغانيك كنت تأخذيها من التراث أو من فنانين كالإنسي وغيره ؟

ج – أيوه إلا أغنية واحدة من ألحاني حتى سمعتها الفنان على السمه وقال هذي ما قد سمعتها من أحد. اللي تقول :

عذبت قلبي يا حبيبي مالك

يمكن عذاب قلبي قد حلا لك .

س – لم يقتصر غناء الفنانة منى علي على أغاني الزفة التراثية وإنما غنيت أيضا ملالاة الحجرية والعدينية ؟

ج – أيوه

وأني أسألك وامعتلي واعالي

شل الألم من كل جسم حالي

هذي الأغنية مثلا اللي هي ضابحة تشل المطحن وتطحن تفهم ؟ تروح الوادي ضابحة وزوجه مغترب وزيد لابه حب  تغني اللي براسه وتعيش وتعمل له دمعتين وروحت أصل الملالاة حق الدمعتين ، سع ما قالت راعية الحجرية :

واشركسي اليوم عندنا ضيف

شانذبح البهمة ونرهن السيف

ولما جت شافت ما بش هدية ولا شي قالت :

ياسين على البهمة سَرْحَتْ أبو الضيفْ

شخلط قليل حلبة وقليل وزيفْ

س – طيب الملاة الحجرية أيش تقول ؟

ج –  واعطشي والماء بأحواض نعيمه

كل من شرب واني شربت بقيمه

ألا وبسك من خرجت الليالي

وأنا المولع كيف يقع بحالي

س – ما هو الفرق بين الملالاه العُدينية وملالاة الحجرية ؟

ج – كلهن مطولات بس الملالاه حق الحجرية به عصره باللحن .

س –  مسجلات بصوتك ؟

ج – أيوه مسجلات بالشريط وباجيبلك الشريط إن شاء الله تسمعه جلست أني أسمع الزفة سنين من شان ألقطه  .

س – الفنانة منى علي شكلت ثنائي مع العديد من الفنانين نحب نعرف بعض الأسماء ؟

ج – غنيت مع الفنان أحمد عبدالله العُديني، وكانت الأغنية بين الزوج وزوجته

كان يقول  :

وقتي مضى في صوايح

وأنا أراضي وصالح

كثر الصياح والفضايح

الله يصيب من تسبب

وأجوب له أني :

أنت السبب في الصوايح

وأني أراضي وأصالح

فيما أقول لا تصايح

ولا تزيد بالتفشكار

س –  كلمات من هذه الأغنية ؟

ج – من كلمات الفنان أحمد عبدالله العديني ، وغنيت مع سالم عبدالله سالم ومع الفنان محمد حمود العوامي ومع الأخ العزيز أيوب طارش والأخ علي بن علي الأنسي بس علي الأنسي غنينا في بيته وكان موجود علي بن علي صبره وزباره وعادنحنا كنا شنسجل وما عاد ألتقينا .

س – طيب أغنية الطبينة مع من غيتيها ؟

ج غنيتها مع الفنان سالم عبدالله سالم تقول :

مالك سرحتي حنق واحاليه

رحلك بحالك وجيب ما هو ليه

هيا نروح وخلي الداويه

مانيش مروح ولا أني واجيه

ايش السبب يا حياتي الغالية

أنت سرت تخطب وماني داريه

شرضيك  بميتين وزنة نائيه

مشتيش طبينه ولا أني راضيه

س – كذلك غنيت مع الفنان الكبير أيوب وتربطكم علاقة وطيدة ؟

ج – الفنان أيوب أخ و ما زال أخ حتى الآن لأنه أهم شيء الأخلاق مش مثل بعض ناس من حق هذي الأيام تغني معه وإلا تجيبله الأغنية ويشتهر ما عاد يقول أين أنت هذا اللي يقهر أما أيوب أصيل ما غيرش معدنه .

س –  تتذكري مواقف معينه مع الأستاذ أيوب طارش ؟

ج – ما عاد ألتقينا كنت أني بعدن وهو بتعز  وبعدا أني رحت السعودية وبطلت الفن وقالوا ماته قلنا ماته ماته لما ظهرنا .

س – ما الذي جعلك تعودين للفن وأنت قد توقفت ؟

ح – الذي خلاني أرجع اليد صفر على الشمال قالوا وزارة الإعلام والثقافة شدولنا معاش ولا عاد راجعت ولا شيء وبعدين رحت لأيوب قلت له أني شاسجل عند ناجي مدهش .

س – لماذا لم تتكرر تجربتك مع الفنان أيوب خاصة أن أغنيتكم لاقت نجاحا كبيرا  ؟

ج – والله إذا دعاني أني مستعدة وأفتخر أني أغني معه .

س – ما هي الأغنية التي ارتبطت بوجدانك ولها معنى في نفسك ؟

ج – الأغنية اللي تقول :  يا قائل الآح بعد الاه أيش فادك

س – غنيت الأغنية الصنعانية والتعزية هل حاولت تغني أغاني لحجية أو عدنية ؟

ج – إلا أغني الأغنية اللحجية مثل يا ذي تبون الحسيني وغيرها من الأغاني .

س – الفنان يتعرض لكثير من المواقف الطريفة وأحيانا الصعبة ممكن تذكري لنا موقف معين ؟

ج – أذكر موقف مرة رحنا عرس واتجمعين النسوان والدنيا مليان وضحك ومزاح، وقالت واحدة يا بنات يا بنات تدرين أيش قالت منى علي قالين أيش؟ قالت أنها تغني أحسن من أم كلثوم قالوا أيش غنت ؟ قالت أغنية هل رأى الحب سكارى وجابتها بلحن الزفة حقي .

س – أيش كان رد فعلك ؟

ج – ضحكت لأني أدري أنها نكته واللي جابتها واحدة من العُدين .

س – نحب نعرف إذا كان لك مشاركات داخلية أو خارج الوطن ؟

ج – خارج الوطن  شاركت مره واحدة في جيبوتي أني والأخ الفنان الكبير أيوب طارش ومحمد صالح العدني والفنانة فائزة عبدا لله والفنان محمد حمود العوامي الله يرحمه .
س – كيف كان استقبال الجمهور في جيبوتي للأغنية اليمنية ؟

ج – كانوا حتى الأجانب يتفرجوا بتركيز لليمني كيف يرقص أما هنا ما شاركت إلا مرة في تعز و مرة عندما كرمني الأستاذ خالد الرويشان  .

س – لك تسجيلات في الإذاعة والتلفزيون ؟

ج – في معي أغاني هم يأخذوها حتى في جيبوتي لكن كتسجيل ما سجلت لا في الإذاعة ولا في التلفزيون .

س – لماذا لم تسجلين ؟

ج – لم يطلبني أحد .

س – علاقتك بالفنانة فائزة هل لكم أعمال مشتركة مع بعض ؟

ج – ما هذي لا تقلي غنيت معه الفنانة فائزة عبد الله أتربينا مع بعض وكنت أغني وهي تردد بعدي مع زوجها وبعدا اخترجت يقلك من جالس الكير المهم أتعلمت الفن وشقت طريقها  .

س – أغنية تعز تعز غنتها الفنانة فائزة ؟

ج – أني غنيتها وفائزة غنتها بعدي .

س – إذا قلت لك فنانتنا القديرة منى علي باقة ورد تهدينها لمن تحب لمن ستهدينها ؟

ج – أهديها إلى الأخ إلى الأب إلى الشفيق الذي يحب الدعوة ما يحب الذي يدعي علوه وهو خالد الرويشان وأهديها للأخ العزيز الفنان أيوب طارش عبسي وجميع الأصدقاء والحبايب والشعب اليمني داخل الوطن وخارجه .

 

أخيرا فنانتنا القديرة منى علي تمنياتي لك بدوام الصحة والسعادة والعطاء ونشاهدك دوما تحلقين بصوتك الجميل والرائع في سماء الوطن .

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: