عطور البكاء

ـ عبدالحكيم الفقيه

(5)
غن فإن الفن جابر

البكاء سلاحي

وكرسي استراحة روحي

وبلسم جرحي

ومتني المفسر في اغرورقاق الشروح

البكاء طريقي إلى عتبات اليقين

وزهري وفوحي وصمت الأنين

وقنديل سري الذي يتقدمني صوب بوحي ونوحي

ومعطف قلبي إذا الزمهرير تكثف

فوق السلالم بين دقائق ليلي الطويل وصبحي

أنا العاشق المتفرد بالحزن

لا حول لي غير دمعي

سأبك إلى أن تفيض البحار

وأبكي إلى أن يغني النهار

وأخرج أبكي

أرشرش في الطرقات عطور البكاء

البكاء مروجي

البكاء ابتهاجي

البكاء رنيني الموزع

بين المكان وبين الزمان

وألوان ذاكرتي والأمان

سأشهد أني (على كل عشب حزين)

7-11-2003

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: