(في يومها العالمي) بين عثرات قلبي ووهج الشعر

 

ـ بدرية محمد الناصر

 

(54)
وجه بغير ملامح

على أية حال
لم أكن في يوم ما سوى
هذه العاشقة,
العاشقة التي أكلها الحنين
واستبدت بها الأحلام
صارت تتدرب كل صباح
على الرقص
فترسم ساقيها على المرآة
وتتحرك برشاقة
وأنت هناك تعزف,
لغة المسامير
لتثبيت جنوني على
مقاسك أنت.
………………….
غريبة هي الأحوال تنتج
جنونها في عيون العشاق,
وتختفي في الزحام
بينما تظل روحي عالقة
بين عثرات قلبي ووهج
الشعر,
فهل أسميك داليتي
في العناق
أم أنك لا تقبل الأسماء؟
إذن عليك أن تتفهم
الوضع
سوف تعي أنني لست أنت
وأن حبالي الصوتية
لا تخصك
فقط أعرتها لك في
الثامن من مارس تغني
بدلا عني,
بلغتي أنا,
فخبأتها في جيب
قميصك
واجترحت اللحن
أبكيت الكثيرين بنغمة الناي,
وحصدت إعجاب الجمهور
بينما نسيت أنني كنت,
قد كبرت
بما يمنحني الحق في الصعود,
بدلا عن هوسك
المجنون بالشهرة
………….
أنا الآن استنفدتك تماما
ومحوت وجهك من المشهد
لقد صرت ماضيا فقط
ينفع لذاكرة مثقوبة
ثم لاشيء يمكنك الرهان عليه,
سأكون في الثامن
من مارس المقبل قدصعدت(لحالي),
وركضت على خشبة
المسرح بساقين من الخشب
سوف أرقص دونما ألم
وأغني بلسان يبهر العالم
أظنك ستنكمش على روحك
وتمضي بعيدا حيث
الرغبة مكسورة
تستنشق الزهيمر وترطن
بلغات عدة
غير أنه لا أحد يمكنه
الإصغاء إليك
وحدي أنا كبرت بصوت
فيروز,
وأغنية(حبيبي بدو القمر
والقمر بعيد
والسما عالية
ما بتطال الإيد)
……………….
سأكون بالضرورة في
عناق صريح مع حبيبي,
حبيبي الذي لم ينم
خارج جغرافيا الجسد
يلعق الملح ثم ينتشى
وهذا ربما يكفي الغياب
صباح الخير 8مارس
صباح الخير للعيد
عيدي أنا
لا يمكنكم اختزاله في
مهرجان,
وينتهي الحلم,,,

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: