أغاني الريح

ـ شعر : بدرية محمد

 

(54)
وجه بغير ملامح

كم أنا كثيرة بك
حتى وأنت في أعالي البحار
وأنا أشد الرمل في
الساحل
أخيط المحيطات ببعضها
وأرسم للبحيرات مجاري
الريح,
وأسماكا ملونة ,
تعبث بقلوب الصبايا
……………….
أنا هنا تبعثرني الرياح
كما لو كنت بغير أهل
أركض صوب أيامي الحزينات
وأنتعل العالم يقاسمني
الحروب
………………..
أنت هناك بألبستك
العصرية
تلبسك الأناقة كلها
وتتوه بين سيقان الفراشات
أما أنا فميقاتي الهوان
…………….
بروح أبي التي تسامق الجبال
أكتب الشعر ,
وأغني للراعي وهو ,
يعزف بالناي كل الأحزان
بدلا منك
…………..
لك أن تتخلى عن التين,
والبلح المدّلى في
الأقتاب
لك أن تشتري الحب
بالمال ,
ولي أنا أن أنكش شعري
وأبتسم .
……………..
حين يجيء الصيف
لا تأت
سأكون قد زرعت بدلا
منك سوسنة
أو غرست طفلي في
المحار
إذن عليك أن تتخلى
عن القرى التي علقها,
الأجداد في أعالي
الجبال,
وعن الطين في الحقول
سنكون بغيرك قد أعدنا
النوافذ للبيوت ,
والدار لأصحابها
فقط لا تزايد بعد أن
تكون اللوحة مكتملة
………… …
ارسم طريقك وحدك
فلست بعاشقة غير
أبي وأمي
لهما أن يفخرا بالحب إن
أنا جئت إلى الدار بصرة
منه
بغير همس تغني لي
العصافير في الحقول ,
وترقص الأغصان بدون
الحرب
وهكذا يزهر التفاح
على أمل الحياة,,,

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: