روحُ اليسوع

ماذا أحسُ بنفسي


جمال العامري (7)
أغطِية الرِّمال
نُزوع
وقلبٌ مُتيّم بينَ الضّلوع
أحسُ بشوقٍ يُراوِدني
يحلُ محلّ ضمير الدُّموع
وليس بمقدوري كِتمانها
بودّي أبوح وأخشى الوقوع
أُطالِع صمتي في حُجرتي
وأقرأ بجدرانها ذي الشّموع
وما خطّت الرّيح في وجنتي
يفوح بوجدٍ ويأسٍ يضوع
بثوب السماء الذي أرتديه
أُلامس صباحٍ يأبى الرّجوع
أتلو على الليل أحلامنا
أُناجي النجوم بقلبٍ خشوع
أرسم بعيني شذى المستحيل
ومن طِين حلمي روح اليسوع
أيا من أحلَّ دماءَ الصليب
على ضِفتيك تجفُ الضّروع
بلادي معفّرةٌ بالحروب
وأنت لِذلك مُتيّم ولوع
أبيعُ فؤادي للعاشِقات
عسى تشرقُ الشمسُ قبلَ الطّلوع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: