(جولة البط)

 

(جولة البط) (جولة البط).. نطي
واتركيه اتركيه هذا التمطي
.

 

(49)
خلف المداد حكاية لا تخفى

جدفي من (تعز) ثم اتبعيني
نذرع الأمنيات شوطا بشوط
.
(عدن) الآن مهرجان كبير
مفعم بالورود في كل زغط
.
لا تجيد الصدام إلا بشرط
أن تعيدي الوئام من غير شرط
**
نحن أبناء تسعة ما اختلفنا
جنسنا واحد كأسنان مشط

نال منك الغرور حتى استقرت
تحتك الأرض كالنؤوم المغط
.
وأنا في توتري مطمئن
لهفتي روضة وعدوي تخطي
.
لست أدري وعطرك الآن يسري
أنت لي ياصديقتي أم لرهطي?!
.
وصداك الذي يواريك عني
بؤرة للحريق أم بئر نفط?!
.
كنت من قبل في مداك ممرا
لولبيا مشردا مثل قط
.
مثل إنساني الغريق يدلي
حزنه داخلي لدى كل سخط
.
الغريق الذي لويته من يديه
وتجاهلته ومازال يعطي
.
سوف يعطيك عمره لن يثني
بك أخرى وإن غدوت كقحط
**
تجمعين الخصام من كل درب
بين مستنفرين : لص وشرطي
.
كان دربا ممردا من حنان
لم يخضه الحنين إلا كوخط
.
خبط عشواء شرها مستطير
أنت عشواؤها .. تعاميك خبطي
.
إن تعافيت عندها فاكشطيني
بأناك الحليم إن لم تخطي
.
ربما كنت مخطئا سامحيني
أي قلب موله ليس يخطي?!
.
ربما كنت مخطئا غير أني
أنت خطأتني وطلعت ضغطي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: