المشهد الثقافي في الساحة العدنية يستعيد رمق الشعر وبوصلة الإبداع  .

 

ـ كتب : رشيد سيف

إحياء للفن الأدبي وتكريما لروّاده احتفت يوم أمس الخميس عمادة كلية اللغات عدن الممثلة بالدكتور جمال الجعدني و نادي الشعر العدني بالشاعر عبدالاله الشميري

حيث يعد الشميري من أبرز الشعراء اليمنين والأكثر نفوذا في قصائد العمود والتفعيلة حاز على جائزة رئيس الجمهورية وجوائز أخرى كما شارك قصائده في صحف عربية كعكاظ وصحف محلية أيضا .
وبعد انطلاق بسملة السلام افتتح الشميري صباحيته بثلاثة نصوص جمالية تتغزل تارة بمدينة عدن كأنثى وتارة أخرى اصطحبها كونها تخلق إلهاما وهاجسا في مخيلته وربطها في أشطر القصيد منها البحر و”صيرة” و”المعلا” و”جولة البط” .

كل هذا أحرزه في الأسابيع القليلة الماضية بينما كان يجول في مرافئ عروسة البحر العربي عدن ، كما إن هذه النصوص أتت كوحي ووصفت روح أنثى هي في الحقيقة عدن بالإضافة إلى قصائد مختلفة حلقت في الجو كحمامة لترسل سلامها لمدن يمنية منها صنعاء وتعز وأمطرت وداً ومحبة لشخصيات ساهمت في تكوين الشخصية الشعرية للشميري ، ومنحته تاج جمالها ليكون شاعرا يعزف وتر الأمنيات على رصيف القافية ، ويرسم ابتسامة عريضة للمعنى ، فيبتهج القراء ويبتهل المستمع من بنفسجة القصيدة ، وخلال هذه الفعالية أمكن لشعراء آخرين إلقاء قصائد تنوعت أبحرها وعناوينها ، إلا أن الغزل ظل الواجهة الأكثر إشراقا ومن ضمن هؤلاء المبدعين : الشاعر عبدالعالم الشميري ، وغالب العاطفي ، وناجي عطية ، و صالح الكعبي ، وأبو ليلى .

و يرى الأستاذ الشاعر عبدإلاله أن الشعر بمثابة لوحة فنية تسعى للتعبير عن الواقع وتفشي المعاناة أوساط المدنيين جراء حرب تلتهم بقايا المستقبل وتهوي باليمنين بواد سحيق وتعيد طموحاتهم إلى زمان بعيد غابر.

شارك الحاضرون في مداخلات تحفزية كي يستقيم الأدب على ساق وتنطلق شرارة الشعر من أقداح المرحلة العشرينية عمرا لتحلق في سماء اللغة فنا وشعرا وجمالا .

حضر هذه الفعالية الدكتور/ محمد البدري نائب عميد كلية اللغات
د/ عبدالفتاح السيد رئيس قسم الترجمة
د/مختار القشبري مدير التسجيل ، بالإضافة إلى أكاديميين و صحفيين وإعلاميين وشعراء وطلاب ، وهو ما يراهن على ابتعاث وليد من تحت الأنقاض يحتضن الجانب الثقافي ويلمح بآمال عريضة تمكن المبدعين وطموحاتهم العالقة بين ضفتي الفقد والخصاصة

الشعر منفى والشعراء قياصرة تائهون في أعين الجميلات والمدن الكبيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: