اذا ما دخلتَ صنعاء القديمة ..

 

ليس أجمل من صباحات صنعاء
وليس أجمل من صنعاء
تتقطَّر من لسان امرأة
وليس أجمل من امرأةٍ
لا تشتهيك

 

(3)
من أدب الهجرة ” * “
وتُضرمُ فيك الأساطيرَ
وتبدؤكَ دوماً ،
ولا تنتهيك .

.

اذا ما دخلتَ صنعاء القديمة
فلا تدخلها راجلاً كالبهائم
ولا تدخلها نافراً كبورزان تركي
ولا تدخلها مُتعجّلاً كانقلاب عسكري
أو ذاهلاً كمجنون باب السباح
اذ ْ تذكَّر سُبْحتهُ
الـ أضاع منذ عشرين عام .

اذا ما دخلتَ صنعاء القديمة
ادخلها صاهلاً من احدى بواباتها السبع
أو ساطعاً من احدى ساحات الله السبعين
ادخلها على بساطٍ من حكايا الليل
مفروشاً على جذوة الروح
أو منقوشاً في عُشبة الأحلام ْ .

.

اذا
ما دخلتَ
صنعاء القديمة
ابدؤها بالسلام ، لا الكلام
وادْعُها برفقٍ اليك
كي لا تجفل بين يديك
واحتويها بروحك ، لا ساعديك
فاذا هي مبلولة ٌ
كغيمةٍ هطلت عليك .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: