شاعر من اليمن – الحلقة السابعة عشرة

 

شاعر من اليمن – الحلقة السابعة عشرة  :
نجم احتفالنا هذا الأسبوع شاعر مطبوع ، نقي العبارة والشعور ، ولد مباركا عام 1988م بمديرية وصاب  بمحافظة ذمار ، إنه الشاعر الأنيق رائد جراجر
من نصوصه :

مِـــنْ أنَّــةِ الـنَّـايِ أم مِــنْ نــايِ أنّـاتـي؟
مـن غـابرِ الجُرحِ أم من جُرحيَ الآتي؟
.
مــن أيــن جـئـتِ لـتعذيبي وتـشْظِيَتي
وبـثَّ نـجواكِ فـي كـأسي وفي قاتي؟!
.
تــدريــن أنِّــــي يــمـانـيٌّ وبـــي وجـــعٌ
بـــــهِ تــضـيـقُ ســمــاواتُ الــسـمـاوتِ

تـعـاتـبـيـن عــيــونـي عــــن مـدامـعـهـا
نــســيـتِ أنــــي مــعـانـاةُ الـمـعـانـاة؟!

أنِّــي خـيـالٌ مــن الأحــزانِ لــي جـسدٌ
كـالنَّاس.. لـكن نواة الحزن في ذاتي؟!

لا الشمس شمسي ولا هذا المدى فَلَكي
أحـيـا وحـيـدا، ووحــدي لـي مـجرَّاتي

ألــتـذُّ بـالـحُـزنِ كـالـصوفيِّ مـسـبحتي
مــواجــعـي، وابـتـهـالاتـي جــراحـاتـي

“أمـشي عـلى الـماءِ” هذا الماءُ يعرفني
وكـــم تَـــزَوَّدَ مِـــنْ دمـعـي وغـيـماتي!

أنـــا أنـــا الــمـاءُ يــا نــارَ الـحـقيقةِ يــا
حـقـيقةَ الـنـارِ غـوصـي فــي مـتاهاتي

صـلي عـلى ضـفةِ الأحـزان قُـربَ دمي
واتــلـي عــلـى كـــل قـلـبٍ تــاهَ آيـاتـي

ولا تـبـوحـي بـأسـرار الـجـنون.. دعــي
جــنـونَ نـفـسـي لـنـفـسي واغـتـراباتي

كـالنَّاي مـذ صُـبَّ نـهرُ الحزنِ في رئتي
تَــرَكْــت لــلـريـحِ أنــهــاري وغــابـاتـي!

عــلـى شــفـاهِ الـحـيـارى نــاثـرٌ لـغـتـي
ومـــن مـدامـعـهم مـصـبـاحُ مـشـكـاتي

والـشعر جرحي الذي أصبحت فيه كما
الـبـركـان أحــمـل فــي كـفَّـيَّ مـأسـاتي

لا يــكــتـب الــشـعـرَ إلا حــائــرٌ قــلــقٌ
مــعــلَّــقٌ بـــيـــن أمـــــواجٍ ومـــرســاةِ

يـسـري مـع الـغيم يـغفو فـي هـوادجهِ
ويـنـتضي الـبـرقَ مـجـروحَ الـمـسافاتِ

يــفـتـرُّ كـالـفـجـرِ مــــن ثــغـرِ الـمـسـاءِ
وكـالتأريخ يـنسلُّ مـن صـدر الحكاياتِ

فـي وجـههِ ضـحكةُ الأطفال.. في دمهِ
بـــؤسُ الـمـسـاكين ..أســـرارُ الـنـبوآتِ

فـإن رأيـتِ اصـطخابَ الـبحرِ يـأخُذُني
فـابـقي بـعـيدا هـنا عـن مـوجهِ الـعاتي
.
ولا تــمـدِّي يـــدًا لـــي قَــطّ.. إنَّ يــدي
صـديـقةُ الـبـحر.. أعـتـى مِـنْ عـذاباتي

خـرجـتُ مـنَّـي إلــى مــا لـسـتُ أدركـهُ
لأســتـهـلَّ ابــتـدائـي مــــن نـهـاياتي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: