ماذا لو أن أصابعي خذلتني

 

ماذا لو أن أصابعي خذلتني

ـ عبدالوكيل السروري

ماذا لو أن أصابعي خذلتني ،
وفضلن ديك الجن ،

 

والبقاء في بطن الجبل
كيف لي أن أتحسس وجهي ،
وأدخن السجائر المهربة .
لن أبكي أبدا
وسوف أزرع بدلا عنهن رفيف الغابة
،وألعن جدي الأول تهاون في قلعها
صارت البلاد تنمو بغير اسنان ،
ولا كلاب ينبحون في مواسم العنب، على فكرة
الحياة بغير الأصابع ليست مكلفة
يمكنك العيش بدونهن ،وبدون حبيبة ايضا
عليك فقط أن تعشق الإبل والصحراء
حتى لا تتذكر أنك بلا ذاكرة ولا سرير
الحياة مع الزواحف تعني أن لا شيء
يبدوا كاملا ،وهو بالضرورة
فرح لا تنقصه السعادة
إنها الحياة فقط عليك أن تجرب نفسك،
في أي مكان آخر
لتسقط فيها…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: