قررتُ حظرك

ـ عبدالواسع أحمد اليوسفي

 

(11)
كم هدني حبي وضيعني معك

لمْ أعد أُعْـنـى بأمرك

ولقد مليتُ عذرك

جـئـتَ تزهو بغرورٍ

وتماديتَ بكبرك

نـتـنُ الـعـجـب تفشى

فيك لم يخفيه عطرك

وجمال الشكل هش

فارتقي يوما بفكرك

لا تكن اسم ابتداء

لازما للرفع دهرك

ثم إن يسبقك حرف

من حروف الخفض جرك

الوفاء والحب دينٌ

ذقهما يزدان قدرك

فالمعالي يا عزيزي

بالتعالي ليس تدرك

الوفاء في الحب دأبي

كيف تلقاني بـغـدرك

أنتَ ما أحرقت قلبي

أحمقا احرقت قصرك

وحنايا الروح كانتْ

دائما للحب جسرك

كم تغنى فيك نبضي

وشدتْ روحي لشعرك

وغصون الحب تاقت

أن تلاقيها بزهرك

فلما هذا التنائي

لستُ أدري ما يغرك

فكأن الكون أضحى

ظمئا يشتاق قطرك

وكأن الليل أمسى

هائما يرنو لفجرك

أيها المغرور مهلا

بالأسى أفنيت عمرك

لو تساميت قليلا

بالهوى ما كان ضرك

لم يعد في اللوم نفع

فـلذا قـررت حظـرك

ــــــــــــــــــــــــــ

اسم ابتداء المقصود به أن المبتدأ لا يكسر

ثم يسبقه حرف جر يخرجه من الابتداء ويجره معه

7–8–2019

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*