الذئاب تعرف جيدا تاريخ أجدادها

ـ محمد عبدالوكيل جازم

 

(9)
من يرد إلى الثورة ذاكرتها؟

الذئاب تعرف جيدا تاريخ أجدادها
ربما هي الآن على بعد غابة إلا قليل
تقول لامعائها الملتهبة:
توغلوا دائما بين تلين
بين دُغلين
بين سهلين- للظروف المواتية أفضل-
ولكن أن تتم الوليمة
بين حزبين .. بين صمتين
فإن الأمر :زهو
…….
من تعاليمها: انظروا إلى السماء؟
تأملوا صوت وعودها؟.
الذئاب عيونها حادة
ليست كالعيون البشرية
من نظرة واحدة
إلى الأفق
تعرف أين فريستها ؟
ومثلما نستنشق عرف البارود
في الحرب
يعرف الذئب أين يكمن البترول؟
عطره المستقبلي
المصنع خصيصا عن شركة أرامكو
…..
الذئاب رشيقة جدا في فرز الألوان
نظيفة جدا في غسل أواني الطبخ
وديعة جدا في اخفاء الطّعم عن الضحية
يمكنها أن تتخفي خلف شجرة
أو قصيدة
أحياناً- تأتي وبين مخالبها حمامة..
الحمامة تغني وترقص..
ليست خائفة..
ليست متوجسة من شيء
..وهكذا تكون المسرحية اكتملت
….
الذئاب متعبة
قلقة طوال النهار
ضامرة من الحب طوال الليل
متعبه من الصحراء ورائحة
البترول السام
دعوها تصلي ..تسبٌح
تحمد الله في فناء الحرم المفتوح…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*