حلم مغامر

ـ للشاعر زيد الطهراوي

(24)
حين يكتئب الشعر

سأحلم يا وطني بالرسائل

سأحلم يا وطني بالقواقل

و أحلم

و قلبي بأعماق هذي النوافذ طوعا يسافر

و أحلم

و مثل العصافير صبحا أُكوِّنُ عشي و حلمي

و أحمي عطورا تفيض بحجم الهديل المهاجر

وأحلم يا وطني بالشموع تصب الوعود بأحلام شاعر

هنا كان ينمو بقلبي الوفاء

و تبدو و تبدو الرسائل

بعيدا كأمنية لم تمازج حنين المشاعر

و تأتي و تأتي القوافل

كفجر جديد أطل على جرح طائر

سأحلم يا وطني هات كفك حتى أصافح شمسي البعيدة

و هات عيونك لم يزل البوح في خافقي كحداء مغامر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*