أين الرّجال ؟ 

ـ شعر : جمال العامري

 

(6)
أين الرّجال ؟ 

يا من أطل قلي علامَ الليلُ طال ؟

وبأيّ حالٍ فجرنا شدّ الرِّحال

طافت به الأحلام حتى انبرتْ

وتساقطت بين الحقيقة والخيال

ما شق روح الحالِكات ولم نرَ

نجمًا مضيئًا في سمائك أو هِلال

وبراءة الأطفال كالأفقِ الرّحيب

عصفت بها ريح المنيّة والزوال

ماتت وتجار الحروب يقهقهون

وعلى مُحيّاها ابتسامات الجمال

الليل مُوحش والطّريق ضللتها

والخوف مزّق بيننا حبل الوصال

والفجر ولّى هارِباً من صرخةِ

الإرهاب والعُنف المُعفّر بالقِتال

فبأي دربٍ سوف نمشي حالنا ؟

حال القطيعة يا تُرى نأبى الوصال

فبأي حالٍ يا زمان نلتقي

وحالنا بين التطرُّف والجِدال

أمشي وقلبي خائفٌ مترقّبٌ

يجتاحه سُحب الأسى والاغتيال

والعابرون على الرّمال خيولهم

من عُنفهم أو حقدهم مات الجمال

في لمّة العنف الحشود تفرّقت

هنا لم يعوا دمع الصبايا والعِيال

يبكي اليراع ودمعه متحسّراً

موت الضمير بعالَمٍ فقد الرِّجال

يبكي عفاف الأبرياء وقد غَدا

ألعوبةً في ملعبِ الفوضى حلال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*