الذكرى 24 لرحيل فقيد الوطن محمد عبده نعمان الحكيمي يحييها منتدى الحداثة والتنوير

 

يحتفي منتدى الحداثة والتنوير الثقافي صباح يوم الخميس القادم بالذكرى 24 لرحيل فقيد الوطن المناضل محمد عبده نعمان الحكيمي ، وذلك في فعالية ثقافية على رواق بيت الثقافة بصنعاء ، وبمشاركة عدد من الأدباء والكتاب  .

سطور من حياة فقيد الوطن اليمني الأستاذ/ محمد عبده نعمان الحكيمي :

ولد الفقد في قرية النجد عزلة الأحكوم ناحية الشمايتين محافظة تعز 1930م
تلقى الفقيد تعليمه الابتدائي والثانوي في عدن
سافر الفقيد إلى السودان للدراسة في معهد المعلمين
بعد عودته عمل الفقيد في سلك التربية والتعليم من 1951م إلى 1955م
برزت رعايته للشباب وعمل على تأسيس نادي شباب التواهي (نادي المينا حاليا) وظل حتى وفاته رئيسا فخريا لهذا النادي .
تصدر النشاط الوطني لمقاطعة انتخابات المجلس التشريعي في عدن عام 1955م
دعا إلى تشكيل جبهة من كل الأحزاب والنوادي والجمعيات لمقاطعة الانتخابات وإفشالها وتوجت الدعوة بتأسيس الجبهة الوطنية المتحدة في أكتوبر 1955م وانتخب أميناً عاماً لها
رفعت الجبهة الوطنية المتحدة منذ تأسيسها شعار الوحدة اليمنية.
ـ ترأس نقابة المعلمين في عدن
ـ كان على رأس لجنة تحقيق المطالب العمالية لدى الشركات
حين فشلت الانتخابات واتسعت النقابات دبر الاستعمار تسفيره من عدن
ـ أسس ركن الجنوب اليمني المحتل في إذاعة صنعاء عام 1958م وتولى تحريره وإذاعته مع زميله المناضل الفقيد عبدالله حمران .
* اسهم في التهيئة لثورة 26 سبتمبر واضطلع بعد قيامها بقيادة محور حريب دفاعاً عن الثورة والجمهورية.
أنخرط في جبهة الدفاع عن صنعاء أبان الحصار وهو وزير للإعلام.

بعض المواقف الشهيرة لفقيد الوطن

كان فقيد الوطن اليمني في صدارة الذين انتفضوا في وجه دعاة عدن للعدنيين
رفع شعار عدن يمنية، في زمن يصعب فيه فهم هذا الهدف ، ويعتبر بحق رائد الوعي الوحدوي اليمني في تاريخ الحركة الوطنية المعاصرة .
أعلن الكفاح المسلح في مستعمرة عدن وقام بأول عمل مسلح ضد سلطات الاحتلال ومؤسساتها ودرب بعض طلابه للقيام بهذا الدور، ومن ضمنهم عبد الحافظ ثابت نعمان وعبده علي عثمان، وغيرهما.
تحدى القرار البريطاني بتسفيره إلى تعز وعاد إلى دار سعد التي لا تبعد عن حدود المستعمرة أكثر من عشرة أمتار.
حين أشتد الحصار على صنعاء وهو وزير إعلام رفض مع المقاومة استدعاء اللجنة الثلاثية إلى صنعاء، وأنخرط في جبهة الدفاع عن الثورة.
. ـ دخل السجون عدة مرات خلال سنوات نضاله
ـ وقف بحزم في وجه الخلاف الذي قام بين قيادات الحزب الاشتراكي قبل وعشية 13يناير 1986م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*