سَأَقُولُ: إنَّ الشِّعرَ خَصمِي

ـ شعر : يحيى الحمادي

 

(46)
“صَفعةُ القَرن”

سَأَقُولُ: إنَّ الشِّعرَ خَصمِي
يَومَ تَجتَمِعُ الخُصُومُ ..

فِي اللَّيلِ آخِرُ مَن يَنَامُ أنا
وأوَّلُ مَن يَقُومُ

فِي الحُزنِ أَقصَرُ مَن يَطُولُ أنا
وأطوَلُ مَن يَدُومُ

قَلِقٌ..
كَصَنعَاءَ التي تُصغِي لِطائِرَةٍ تَحُومُ

لا أَقْلَعَ الخَطَرُ الذي يُخشَى
ولا انتَصَرَ الهُجُومُ

طَلَعَ الصَّبَاحُ
ولَم تَزَل كاللِّصِّ تَرمُقُنِي النُّجُومُ

والعِيدُ يُبعِدُ عن فَمِي يَدَهُ
كَأنِّي لا أَصُومُ !

وأنا المُعَلَّقُ
حَيثُ لا فَرَحٌ يُغِيثُ
ولا هُمُومُ

وأنا المَلَامَةُ بَينَ تِلكَ وهذهِ
وأنا المَلُومُ

قَلَقي عَلَى وَطَنِي الذي
فِي العِيدِ يَلبسُهُ الوُجُومُ

قلقي عَلَيهِ
يُقَدُّ مِن قُبُلٍ إلى..
وهو الكَتُومُ

تَتَسَاقَطُ الكلماتُ
مِن يَدِهِ
وفِي دَمِهِ يَعُومُ

قالُوا سَتُمطِرُ..
ثُمَّ لا هَطَلَت
ولا انقَشَعَت غُيُومُ

هذي البلادُ جِرَاحُها كالقَاتِ
تُنعِشُهُ السُّمُومُ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*