أسئلة على لوحة الحب

 

ـ

كتب : زيد الطهراوي

تنفس المحبون ،و على مقربة من الشمس نهض الشاعر ،و انطلقت أنظار القوم أهو الشاعر الذي سينفض الغبار عن القمر و يعبر عن مشاعر البشر؟أم أنه شاعر أرهقته أغلال الذكريات؟

يا قوم ! لا تستبقوا الأحداث فالحب النقي يسمو و شاعره يبدع أجمل القوافي

الحب وردة تفوح بأريج ينعش الكون ، و لكنها النفوس التي لا تفهم الحب هي التي تشوه وجه الحب بأخيلة لا تمت إلى حقيقته بشيء

الحب وطن لم يسكنه الكثيرون ، ذلك أنه لا يقبل إلا الصادقين و هو كذلك يحتوي على التضحية و الشوق و الإيثار و هي معان لا تسلم قيادها للماديين و أصحاب المصالح

فلتصبروا على شاعركم؛ فهو ينبض بالحب و لكنه يريد أن يطهر نفسه من نقطة غامقة غرست بوحشية في قلبه؛ هم يؤذونه و هو يمسح عن قلبه آثار قسوتهم

شاعركم بخير ، و أنتم تتنفسون الحب ، و الحب سمو و نقاء

الحب هو أن يكتب ” خليل السكاكيني” كتابه عن زوجته التي ماتت قبله و يسميه:(لذكراك) و هو أن يموت ابنه “سري” فلا يكتب عنه لأنه مات حزنا عليه

حين يتنفس الشعراء الحب لماذا لا تنطلق أشعارهم في البر و البحر عصافير شوق و همس و صفاء ؟ و أين الأسفار التي كتبوها عن نبتة تكاد أن تذبل لأنها حرمت من هواء الحب ؟

كان الشعراء يستنهضون الهمم نحو الحروب بقصيدة أو أبيات قليلة فإذا بالسيف يخرج من غمده لينشر الشقاء في بلد المتحاربين ، فأين القصائد التي تحث على الحب ليخرج الناس من قبور الحقد إلى رياض التآلف و التسامح؟

المحبون ينثرون الحب ببساطة و ينتظرون شاعرا يترجم حبهم بجزالة و عاطفة و خيال ، و إلى أن يحضر الشاعر الطاهر فليستمر الحب في العالم يشدو بعفويته الساحرة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*