عن خلخال أمي أكتب

 

ـ بدرية محمد الناصر

(48)
شيء ما يحدث في الأحلام
لي أن أكتب عن خلخال
أمي وأزعم أنني
النجمة,
على طريق العودة سوف
أحكي للقمر يدنو قليلا,
أو يلجم الحصان
المجنح بين أوردتي.
…………………
سأفترض أنني وصلت
بغير دليل,
أو أن المدن لم تعد
تحتفي بالعشق
كل هذا وأنا أبتسم,
في وجهها ,
لتحنو على إخوتي
الذين شاخوا ,
بوقت لا يسعفني التذكر
فيه كامرأة ,
تود احتلال عاصمة
رجل كامل ,
أو تلقي فتنتها في أول
الزقاق علّه يستأنف
رحلته إليّ قبل انسداد
الأوردة بالكولسترول
……………….
حتما سوف يعانقني
ونتذكر ما مضى من العمر ,
ربما اعتمرت بيتا ,
و وقفت على النافذة
بانتظار ما سوف يأتي
هناك تعودت أمي انتظار
أبي قبل أن ينسحب
العمود الفقري من ظهري
ويشدني حزام بدلا
عن ساعديه .
……………
سنكون قد تجاوزنا الحب,
بأكثر من زاوية ,
وأنجبنا أطفالنا
وهكذا تسكنني الهواجس
وأزعم أنني قد انجزت
مهمتي في الخلق ,
بينما الأسماء تظل رموزا
يحتفظ بها حبيبي.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*