كزيتونه المسلوب منه وتينه

 

ـ شعر : عبدالإله الشميري

(41)
نبيان

كزيتونه المسلوب منه وتينه
يبعثرني هذا الفتى في وتينه
.
كنهر بكاء نابع من جفونه
تدفق واجتاح المدى بحنينه
.
كسرب لأنثى الطير طارت بحزنه
إلى شكه لما انثنت عن يقينه
.
كنص سجى كالليل والليل واقف
كآلهة عمياء خلف عيونه
.
كنجم هوى في بحره وهو ممسك
بإخوانه وانهد فوق سفينه
.
تقصفت شوقا وهو في البال نابض
كليث عجوز رابض في عرينه
.
له طفلة كانت كثيرا تحبه
وتكره منه عنفه في مجونه
.
وثارت عليه واطمأنت لغيره
ولم تدر أن العمر قفر بدونه
.
تعبت أصلي للسماء لأجله
وأعلي دعائي : يا سماء امنحينه
.
وأهدي إليه كل نفس… مريضة
تعافت بداعيه ودانت بدينه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*